عاصي بحثت مع رئيس منظمة الصحة في مشاكل القطاع الصحي

 

 

عقدت نقيبة مستوردي الاجهزة والمستلزمات الطبية سلمى عاصي اجتماعا مع رئيس منظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في حضور الاطباء: أحمد المنظري، إيمان الشنقيطي ورنا حجه، ممثلين عن نقابة الاطباء في بيروت، نقابة المستشفيات الخاصة ونقابة الممرضات.

وهدف الاجتماع وفق بيان صادر عن النقابة، الى الاستماع للمشاكل التي تعاني منها الشركات الخاصة في القطاع الصحي، وشرح رؤيتها للخروج من الأزمة الحالية ومتابعة دورها المحوري في القطاع الاستشفائي.

وشرحت عاصي "العيوب العديدة التي تشوب قرارات وزارة الصحة ومصرف لبنان من أجل دعم المستلزمات الطبية"، مفصلة المشاكل التي تواجهها الشركات المستوردة للأجهزة والمستلزمات الطبية مع المصرف المركزي "الذي تأخر في تنفيذ الملفات لمدة تخطت الستة أشهر، إضافة الى رفضه الكثير من الملفات وعدم معالجة أي طلب للدعم منذ 7 أيار 2021".

وعرضت للحلول "التي يطالب بها القطاع الخاص لضمان استمراريته والتخفيف من حدة الأزمة، وهي أولا، إعطاء المصرف المركزي جوابا واضحا وسريعا حول التاريخ الذي سيدفع فيه قيمة جميع الملفات المعلَّقة والمرتبطة بالمستلزمات الطبية التي تم بيعها بالسعر المدعوم. كما واعطاء إجابة صريحة حول ما إذا سيمنح الموافقة المسبقة أم لا. وإصدار وزارة الصحة قرارا يسمح للشركات باستيراد بضاعة غير مدعومة وتأمينها للسوق المحلي، على ان تقوم الوزارة بتحديد آلية دعم لمساعدة المرضى الذين يحتاجون فعلا لها".

من جهته، أبدى غيبريسوس تفهمه لموقف الشركات ورحب بجهود القطاع الخاص في لبنان، واعدا بأن "المنظمة ستشكل لجانا متخصصة لدراسة جميع هذه المشاكل، وستعمل مع الجهات المعنية لحلها".

إشارة الى أن النقابة راسلت منظمة الصحة العالمية، طالبة منها التدخل لتجنب التوقف التام عن استيراد الأجهزة والمستلزمات الطبية، الأمر الذي سيؤدي الى تصعيد الأزمة الحالية بشكل خطير وغير مسبوق.

كلمات مفاتيح:



//