هجومٌ "مريب" على سفير دولةٍ كبرى!

سُجِّل استياءٌ واضحٌ من تعمّد صحيفةٍ يومية التهجّم على السفير الفرنسي في بيروت برونو فوشيه قبل فترة قصيرة من إنتهاء صلاحية إعتماده، سيّما وأنّ تصرفاً من هذا النوع يؤدي للإضرار في المصالح اللبنانية بخاصة في هذا الوقت.

وقد أدرَجت مستويات عدة هذا التصرّف على أنه ناجم عن "سوء تقدير أطرافٍ سياسية لا يسرّها الاسلوب الدبلوماسي المعتمد لدى السفير".



//