روسيا: أول إصابة بشرية بإنفلونزا الطيور H5N8

 

أعلنت روسيا اليوم السبت أنّ علماءها اكتشفوا أول حالة انتقال لسلالة H5N8 من إنفلونزا الطيور إلى البشر وأبلغوا منظمة الصحة العالمية بذلك.

وقال رئيس منظمة الصحة العالمية الروسية: “معلومات عن أول حالة في العالم لانتقال انفلونزا الطيور (اتش 5 ان 8) إلى البشر أُرسلت بالفعل الى منظمة الصحة العالمية.”

وفي تصريحات متلفزة، قالت رئيسة هيئة الرقابة الصحية الروسية، آنا بوبوفا، إنّ العلماء في مختبر فيكتور عزلوا المادة الوراثية للسلالة، من سبعة عمال في مزرعة دواجن في جنوب روسيا، حيث تم تسجيل تفشي بين الطيور في ديسمبر.

وأضافت أن العمال لم يتعرّضوا لأي عواقب صحية خطيرة. وقالت بوبوفا: “تم إرسال المعلومات حول أول حالة إصابة بفيروس إنفلونزا الطيور (H5N8) إلى البشر إلى منظمة الصحة العالمية”.

وهناك أنواع فرعية مختلفة من فيروسات أنفلونزا الطيور؛ في حين أن السلالة شديدة العدوى H5N8 المميتة للطيور، لم يتم الإبلاغ عن انتشارها إلى البشر من قبل.

وأشادت بوبوفا بـ “الاكتشاف العلمي المهم”، قائلة إنّ “الوقت سيخبرنا” ما إذا كان الفيروس يمكن أن يتحوّر أكثر.

وقالت بوبوفا: “اكتشاف هذه الطفرات عندما لم يكتسب الفيروس بعد القدرة على الانتقال من إنسان إلى آخر، يمنحنا جميعًا، العالم بأسره، الوقت للاستعداد للطفرات المحتملة والرد بطريقة مناسبة وفي الوقت المناسب”. إذ

يمكن أن يُصاب الناس بفيروس إنفلونزا الطيور والخنازير، مثل الأنواع الفرعية لأنفلونزا الطيور A (H5N1) و A (H7N9) والأنواع الفرعية لأنفلونزا الخنازير مثل A (H1N1).

وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يُصاب الناس عادةً من خلال الاتصال المباشر مع الحيوانات أو البيئات الملوثة، ولا يوجد انتقال مستدام بين البشر.

ويمكن أن يتسبب فيروس H5N1 في الإصابة بأمراض خطيرة ويؤدي إلى معدل وفيات بنسبة 60 في المائة.

مختبر سرّي

يقع مركز Vektor State Virology and Biotechnology في مدينة كولتسوفو خارج مدينة نوفوسيبيرسك السيبيرية، وقد طوّر أحد لقاحات فيروس كورونا الروسية العديدة.

في الحقبة السوفيتية، أجرى المختبر السري للغاية أبحاثًا سرية حول الأسلحة البيولوجية وما زال يخزّن فيروسات تتراوح من الإيبولا إلى الجدري. وقال رينات ماكسيوتوف، رئيس شركة فيكتور، متحدثًا في تصريحات متلفزة، إن المختبر جاهز للبدء في تطوير مجموعات اختبار من شأنها أن تساعد في اكتشاف الحالات المحتملة لفيروس H5N8 لدى البشر وبدء العمل على لقاح.

وكان الاتحاد السوفيتي قوة علمية، وقد سعت روسيا إلى إستعادة دور قيادي في أبحاث اللقاحات في عهد الرئيس فلاديمير بوتين.

وسجّلت روسيا لقاح فيروس كورونا Sputnik V في أغسطس /آب، قبل أشهر من المنافسين الغربيين وحتى قبل التجارب السريرية واسعة النطاق.



//