من فايزر إلى موديرنا: أرباح بالمليارات من لقاحات كوفيد

 

 

يعد وصول لقاحات كوفيد_19 بالعودة إلى الحياة الطبيعية، كما يعد بأرباح تبلغ قيمتها عشرات المليارات من الدولارات في المبيعات السنوية لبعض شركات الأدوية. وأكثر الشركات حظاً هما شركة Moderna و Pfizer؛ وهما شركتان للأدوية في الولايات المتحدة، تتقاضى كل منهما أكثر من 30 دولارًا عن كل شخص يحصل على حماية اللقاحات ذات الجرعتين.

وفيما تأسست شركة Moderna قبل 11 عامًا فقط، ولم تحقق أرباحًا ولم توظف سوى 830 موظفًا قبل انتشار الوباء، فإنّ شركة Pfizer تعود جذورها إلى عام 1849، وحققت أرباحًا صافية قدرها 9.6 مليار دولار العام الماضي ويعمل بها ما يقرب من 80 ألف موظف.

في المقابل، تعهدت شركات الأدوية الأخرى، مثل AstraZeneca البريطانية السويدية وشركة Johnson & Johnson الأميركية، بتقديم لقاحاتها على أساس غير هادف للربح حتى ينتهي الوباء.

ويعتمد ما إذا كان السوق سيظل مصدرًا للمال في المستقبل على ما إذا كانت اللقاحات ستصبح من النوع الذي يحتاج إلى جرعة واحدة فقط – كما هو الحال بالنسبة للحصبة – أو إذا كانت اللقاحات العادية ستكون مطلوبة، مثل لقاحات الأنفلونزا. لكن في المستقبل القريب، هناك عوائد مالية كبيرة في متناول اليد.

لننظر إلى من هم في الطابور لتحقيق أكبر المكاسب، ومن هم المساهمون الذين حققوا ثروات بالفعل:

فايزر / بيوانتك (لقاح مرنا)

يعتمد لقاح Comirnaty من شركة Pfizer، الذي تم تطويره مع BioNTech الألمانية، على RNA المعاد هندسته – الجزء الذي يرسل التعليمات الجينية من الحمض النووي إلى آلية صنع البروتين في الخلية. هذا اللقاح كان أول ما تمت الموافقة عليه مع شرط تخزينه في درجات حرارة منخفضة للغاية (-70 درجة مئوية). وطلبت الحكومات حوالي 780 مليون طلقة، بما في ذلك الولايات المتحدة (200 مليون جرعة مقابل 3.9 مليار دولار) ومفوضية الاتحاد الأوروبي (300 مليون)، في حين أنّ 40 مليون جرعة تذهب إلى الدول ذات الدخل المنخفض عبر منشأة Covax. ويكلّف اللقاح 39 دولارًا لجرعتين في الولايات المتحدة وحوالي 30 دولارًا في الاتحاد الأوروبي.

المبيعات المتوقعة في عام 2021: 15 – 30 مليار دولار.

وتتوقع شركة Pfizer، التي تقسم التكاليف وهوامش الربح بالتساوي مع BioNTech، مبيعات بقيمة 15 مليار دولار في عام 2021 بناءً على الصفقات الحالية، ويمكن أن يكون الرقم النهائي مضاعفاً، إذ تقول شركة فايزر إنّها يمكن أن تقدم ملياري جرعة هذا العام.  في هذا السياق، يتوقع  المحلّل كارتر جولد، مبيعات بقيمة 21.5 مليار دولار في عام 2021، و 8.6 مليار دولار في العام المقبل، و 1.95 مليار دولار في عام 2023.

توازياً، أصبح مؤسسا BioNTech_ الزوج والزوجة Ugur Sahin و Özlem Türeci، وكلاهما طبيبان- من أصحاب المليارات في العام الماضي، عندما دفعت إمكانات اللقاح والاتفاق مع Pfizer إلى زيادة الأسهم.

موديرنا (لقاح مرنا)

اللقاح الذي تنتجه شركة التكنولوجيا الحيوية الأميركية، ومقرها ماساتشوستس، يجب أن يتم تخزينه في درجة حرارة المجمدة (-20 درجة مئوية). وطلبت المملكة المتحدة 17 مليون جرعة، واشترى الاتحاد الأوروبي 310 مليون بالإضافة إلى 150 مليون جرعة أخرى في عام 2022. بينما طلبت الولايات المتحدة 300 مليون جرعة، واشترت اليابان 50 مليون طلقة. وتتقاضى شركة موديرنا 30 دولارًا مقابل الجرعتين المطلوبتين في الولايات المتحدة و36 دولارًا في الاتحاد الأوروبي.

المبيعات المتوقعة في عام 2021: 18- 20 مليار دولار.

وقالت موديرنا إنّها تتوقع مبيعات 2021 بقيمة 18.4 مليار دولار. وتوقع محلل باركليز جينا وانج مبيعات بقيمة 19.6 مليار دولار، و 12.2 مليار دولار في عام 2022، و 11.4 مليار دولار في عام 2023، بافتراض تكرار التطعيمات.

هذا، وتحقق مجموعة من المستثمرين الذين دعموا الشركة عند تأسيسها في عام 2010  أرباحاً عالية؛ فيما يملك الرئيس التنفيذي، الفرنسي ستيفان بانسل، 9٪ من الأسهم، التي تبلغ قيمتها الآن حوالي 5 مليارات دولار.

جونسون آند جونسون

تم تطوير لقاح J & J، وهو أول لقاح ذي الجرعة الواحدة، من قبل قسم Janssen في بلجيكا. تمت الموافقة عليه في الولايات المتحدة في أواخر فبراير ويمكن تخزينه في درجات حرارة الثلاجة القياسية لمدة ثلاثة أشهر على الأقل. تشمل الطلبات الكبيرة الولايات المتحدة والمملكة المتحدة (30 مليون جرعة بالإضافة إلى 22 مليونًا) والاتحاد الأوروبي (حتى 400 مليون جرعة) ودول Covax (500 مليون جرعة حتى عام 2022).

المبيعات المتوقعة في عام 2021: ما يصل إلى 10 مليارات دولار

وتهدف الشركة إلى تقديم ما لا يقلّ عن مليار جرعة هذا العام، والتي من شأنها أن تدر 10 مليارات دولار. وطلبت حكومة الولايات المتحدة 100 مليون جرعة، مع خيار شراء 200 مليون أخرى، وتدفع 10 دولارات للجرعة.

أسترازينيكا

تم تطوير هذا اللقاح بالتعاون مع جامعة أكسفورد، ويمكن حفظه في درجة حرارة الثلاجة. تستخدم لقاحات ناقلات الفيروس فيروسًا غير ضار لإيصال قطعة من الشفرة الجينية إلى الخلايا. وجاءت الطلبات الكبيرة من المملكة المتحدة (100 مليون) والاتحاد الأوروبي (حتى 400 مليون) والولايات المتحدة (300 مليون) واليابان (120 مليون جنيه إسترليني).

المبيعات المتوقعة في عام 2021: 2 – 3 مليار دولار

يتوقع المحلّلون مبيعات بقيمة 1.9 مليار دولار هذا العام و 3 مليارات دولار في عام 2022. قد يكون رقم 2021 أعلى بكثير إذا حققت AstraZeneca هدفها الطموح المتمثل في 3 مليارات جرعة. وتعهدت الشركة بتزويد اللقاح على أساس غير هادف للربح خلال هذا الوباء، وتتقاضى 4.30 دولارات إلى 10 دولارات مقابل جرعتين.

سينوفاك (لقاح الفيروس المعطّل)

تم استخدام حقنة CoronaVac للاستخدام في حالات الطوارئ في العديد من المدن الصينية منذ الصيف الماضي، وتمت الموافقة عليها من قبل السلطات الصينية في أوائل فبراير. وقد أبرمت شركة سينوفاك، ومقرها بكين، صفقات مع البرازيل وتشيلي وسنغافورة وماليزيا والفلبين. في كانون الثاني (يناير)، بدأت تركيا وإندونيسيا حملتي التطعيم بالحقنة. وتخطط Sinovac أيضًا لتزويد دول Covax بـ 10 ملايين جرعة لقاح.

المبيعات المتوقعة في 2021: مليارات الدولارات.

تقول Sinovac إنّها يمكن أن تنتج أكثر من مليار جرعة هذا العام. وقد تم تسعير اللقاح بـ 60 دولارًا مقابل جرعتين في بعض المدن الصينية. وقالت Bio Farma، الشريك الإندونيسي لشركة Sinovac، والتي طلبت 40 مليون جرعة على الأقل، إنّ اللقاح سيكلّف 27.20 دولارًا مقابل جرعتين محليًا.

سبونتيك V (لقاح الفيروس الغدي)

على الرغم من أنّه لم تتم الموافقة عليه من قبل منظم الاتحاد الأوروبي حتى الآن، فقد اشترت المجر وسلوفاكيا اللقاح الروسي Sputnik V. في المجموع، طلبته أكثر من 50 دولة، بما في ذلك إيران والجزائر والمكسيك.

المبيعات المتوقعة لشركة AstraZeneca في عام 2021: غير واضحة حتى الآن ولكن من المحتمل أن تكون بالمليارات.

ويكافح المطورون من أجل الإنتاج الضخم لـ Sputnik في روسيا، لكن RDIF، وهو صندوق ثروة سيادي، أخبر صحيفة Financial Times الشهر الماضي أنّه وقع عقودًا مع 15 مصنعًا في 10 دول لإنتاج 1.4 مليار جرعة. وقال المطوّرون إنهم سيتقاضون 20 دولارًا أو أقل مقابل الجرعتين المطلوبتين دوليًا، لكنهم يقدمونها مجانًا في روسيا.

 نوفافاكس

قالت شركة Novavax هذا الأسبوع إنها ترى “إمكانية تحقيق عدة مليارات من الدولارات من العائدات في الأشهر الـ 12 المقبلة”. ومن المقرر أن يرتفع هذا الرقم، حيث تتوقع الشركة  أن تكون قادرة على إنتاج ملياري جرعة سنويًا بحلول منتصف عام 2021، وذلك بفضل شراكة مع معهد Serum Institute في الهند.



//