جريمة قتل في القليعات والمنية... "قوى الأمن" توقف الفاعلَين

أصــــدرت المـــــديريـة العـامــــة لقــــــوى الأمــــن الداخـلي ــــــ شعبـــــة العلاقــــــات العامـــــــــــــة بـــــلاغاً أشارت فيه الى أنه "بتاریخ 22-3-2021، وفي بلدة القليعات – عكار، أقدم (ع. ح. مواليد عام 1992، لبناني) على إطلاق النار من مسدس حربي باتجاه (م. ح. مواليد عام 1990، لبناني) وذلك بسبب خلاف على عقار، فأصابه في رأسه، ما لبث الأخير أن فارق الحياة، وفرّ مطلق النار الى جهةٍ مجهولة".

 

وأضاف، "بالتاريخ ذاته، وعلى أوتوستراد المنية، أقدم المدعو (ط. س. مواليد عام 1989، لبناني) على إطلاق النار من سلاح حربي نوع كلاشينكوف باتجاه المدعو (ه. د. مواليد عام 1999، لبناني) ما أدى إلى إصابته في رأسه، نُقل على أثرها الى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، وفرّ مطلق النار -على متن سيّارة رباعية الدفع لون أسود- إلى جهةٍ مجهولة".

 

وتابع، "على الفور، أعطيت الأوامر المشدّدة واللازمة إلى قطعات شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للعمل على توقيف الفاعلين بما أمكن من السرعة لتطويق ذيول الحادثتَين ومنع تطورهما، بخاصةٍ بعد التوتر الذي ساد موقعَي حصولهما".

 

ووفق البلاغ، "بالتاريخ ذاته، وبنتيجة المتابعة الفورية، تمكّنت دوريات الشعبة من تحديد المكان الذي يختبئ فيه (ع. ح.) وتوقيفه في خراج بلدة القليعات. وفي خلال أقل من ساعة على حصول محاولة القتل، تمكّنت إحدى دوريات الشعبة من توقيف (ط. س.) في محلة عدوه - المنية".

كلمات مفاتيح:



//