درغام في ذكرى 13 تشرين: أهالي النهرية قدموا نموذجا لتضحيات العكاريين وصمودهم

أحيت بلدة النهرية، ذكرى 13 تشرين، بقداس عن راحة نفس شهداء الجيش اللبناني في كنيسة مار الياس في بلدة النهرية ـ عكار، في حضور النائب أسعد درغام ممثلا رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل، اللواء الركن ميلاد اسحاق ممثلا قائد الجيش العماد جوزاف عون، المونسينيور الياس جرجس ممثلا راعي أبرشية طرابلس المارونية المطران يوسف سويف، الشيخ لؤي الحاج ممثلا دائرة الأوقاف الاسلامية في عكار، عضو المكتب السياسي جيمي جبور، منسق "التيار الوطني" في عكار طوني عاصي، وحشد من الفاعليات والمخاتير وعدد من الضباط الحاليين والمتقاعدين وعوائل الشهداء.

 

وقدم درغام باسم باسيل التعازي لذوي الشهداء، مؤكدا أن "الشهداء قدموا حياتهم ليبقى لبنان، ونحن اليوم موجودون هنا بسبب تضحياتهم".

 

ولفت درغام، الى أن "بلدة النهرية تعد نموذجا حيا لتضحيات وصمود العكاريين في قراهم وبلداتهم"، مؤكدا أن أهاليها علموا الجميع كيفية التمسك بالأرض والمحافظة عليها".

 

وألقى رئيس بلدية النهرية معين موسى كلمة من وحي المناسبة، كما كانت كلمة لعريفة الاحتفال ساندي جورج إسحاق باسم عوائل الشهداء، فأكدت أن "شيئا لا يعوض غياب الأب والابن والشقيق"، مشددة على أن "دماء الشهداء لم تذهب هدرا".

 

وألقيت كلمات لمنسق الهيئة في النهرية حاتم الدقس وللشيخ لؤي الحاج.

وفي ختام الاحتفال، تم إزاحة الستارة عن النصب التذكاري لشهداء الجيش في ساحة البلدة.

 

 

كلمات مفاتيح:



//