منح الدكتوراه الفخرية للفيلسوف والمفكر الكندي ميلكيفيك

نظمت جامعة الحضارة العالمية والجمعية اللبنانية لفلسفة القانون Aliphid احتفالا في مقر المنظمة العالمية لحوار الاديان والحضارات "اويسكو" لمنح الفيلسوف والمفكر الكندي بجارن ميلكيفيك شهاده الدكتوراه الفخرية. وأقيم الاحتفال بالتزامن بين لبنان وكندا بواسطة "زوم"، في حضور رئيس جامعة الحضارة العالمية البروفسور مخلص الجدة، رئيس الجمعية اللبنانية لفلسفة القانون العميد السابق لمعهد الدكتوراه جورج سعد، والدكاترة ميشال جحا، منير حمزه، زاهي ناضر، رباب شمس الدين، بشاره صليبا، جورج علموني، كلوديا حرب وعلي حميه مع مشاركات خارجية.


 

والقى البروفسور الجدة كلمة اكد فيها أنه "نظرا للقراءات التي قام بها الاساتذة، وجدنا أنه من الجدير منح الدكتوراه الفخرية له لما أعطاه لفلسفة القانون من أنسنة، وما قدمه للعلاقة بين القانون والسياسة والاجتماع". وأشاد بأهمية ميلكيفيك.


 

وأدار العميد سعد الجلسة، منوها بالمحتفى به ودوره في مجال فلسفة القانون، بالاشارة الى قيامه بترجمة خمسة كتب للفيلسوف ميلكيفيك الى العربية صدرت في بيروت.


 

وتلا الدكتور جحا نص منح الشهادة، مثنيا على دور الفلسفة في إغناء الفكر البشري وتطور الانسان والمجتمع.


 

ثم كانت مداخلات للدكاترة والاساتذة: رباب شمس الدين، منير حمزة، زاهي ناضر، بشارة صليبا، جورج عرموني ومرشد دندش. وتناولت الكلمات فلسفة القانون والعدالة وأهمية آراء ميلكيفيك في هذا المجال حيث برز على الصعيد العالمي بمؤلفات تهدف الى ترسيخ مبدأ العدالة من منطلق انساني، لان القوانين وجدت لخدمة الانسان وتنظيم حياته.


 

ورد البروفسور ميلكيفيك من لافال بكندا بكلمة شكر فيها المنظمين، ودعا الى أن "تكون فلسفة القانون اختصاصا وتدرس على مستوى الجامعات، لما تتناوله في حياة المجتمعات على الصعد كافة". 


 

كلمات مفاتيح:



//