الفترة المقبلة تُحدد موقعنا من "كورونا"

كشفَ مصدرٌ وزاري أنّ فترة العشرين يوماً المُقبلة سوف تُحدِّد وضع لبنان الصحّي بالنسبة لفيروس "كورونا"، فإمّا أن نتحوّل إلى بلدٍ موبوء يصعبُ إيجاد العلاج المناسب له، وإمّا أن نُحدّد بقيّة الخيارات المتاحة لمحاصرة هذا الوباء والتخلّص منه بشكلٍ تدريجي.

ورأى المصدر أنّ الإتكال الأبرز في هذه الفترة هو على عاتق الشعب اللبناني وليس على الحكومة كونه الجهة الوحيدة القادرة على تطبيق الخطّة الحكوميّة بحذافيرها للخروج بأقل الاضرار المُمكنة خلال هذه الفترة الحرجة من عمر الفيروس المُنتشر في لبنان.

كلمات مفاتيح:



//