المستشار النمساوي يتنحّى من منصبه

 

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس أنّه سيتنحى عن منصبه بعد وضعه قيد التحقيق للاشتباه في ارتكابه جرائم فساد، لكنه يعتزم الاستمرار زعيماً لحزبه المحافظ وأن يكون زعيم الحزب في البرلمان أيضا.

ونفى كورتس ارتكاب أي مخالفات، وقال إنه مستعد للاستمرار في الحكم مع شريكه في الائتلاف حزب الخضر. لكن الحزب اليساري قال إن التحقيق يجعل كورتس غير لائق للعمل مستشاراً ودعا حزبه إلى تسمية خليفة له.
وبدأ حزب الخضر محادثات مع الأحزاب المعارضة الثلاثة في النمسا والتي طالبت جميعها باستقالة كورتس.

وقال كورتس في بيان لوسائل الإعلام "لذلك أود إفساح المجال لإنهاء الأزمة ومنع الفوضى وضمان الاستقرار".

وأضاف أنه يعتزم البقاء زعيما للحزب وقيادة الكتلة البرلمانية للحزب. وبصفته زعيماً للحزب قال كورتس إنه يقترح أن يتولى وزير الخارجية ألكسندر شالينبرج منصب المستشار خلفاً له.
ولم يذكر حزب الخضر بعد ما إذا كان سيقبل ترشيح شالينبرج.

كلمات مفاتيح:



//