إيران... والقلق الرئيسي في أي محادثات لإنقاذ الاتفاق النووي

 

قال وزير خارجية إيران حسين أمير عبد اللهيان إن القلق الرئيسي لإيران في أي محادثات لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015 سيكون حول سبل التحقق من رفع العقوبات الأميركية.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إيرانية أن أمير عبد اللهيان كرر خلال زيارة يقوم بها لسوريا القول إن إيران ستعود "قريباً" إلى المحادثات النووية مع القوى العالمية التي تشمل مفاوضات غير مباشرة مع الولايات المتحدة.
 
ونقلت وسائل الإعلام عنه قوله "بالطبع سنعود قريباً إلى محادثات فيينا وسنركز على قضية التحقق والحصول على الضمانات الضرورية لتنفيذ الالتزامات على الأطراف الغربية".
 
ولم يذكر أمير عبد اللهيان تفاصيل عما تسعى طهران للحصول عليه فيما يتعلق بالتحقق وآلية المراقبة. لكن إيران عبرت عن قلقها مراراً بشأن ضرورة التحقق من أن العقوبات الأميركية التي رفعت بموجب الاتفاق لم تبق عليها واشنطن كما هي.

كلمات مفاتيح:



//