الحوار الإيراني السعودي ركز على القضايا الثنائية والإقليمية بخاصة الخليج الفارسي واليمن

اكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، أن "الجمهورية الإسلامية قد أجرت أربع جولات من المحادثات مع السعودية في بغداد"، وهذه المحادثات ركزت على القضايا الثنائية والإقليمية، وخاصة الخليج الفارسي واليمن"، بحسب ما افادت وكالة "مهرللانباء".  وأفادت الوكالة أن "المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة أشار في مؤتمر صحفي صباح اليوم إلى العلاقات الايرانية السعودية، قائلا: ان الحوار مع السعودية يمكن أن يؤدي إلى ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة".  وذكر خطيب زادة، أن "المفاوضات بين ايران والسعودية لاتزال خلف الابواب المغلقة ونحن على تواصل مع الجانب السعودي بشكل مستمر والمفاوضات وصلت إلى مرحلة جدية أكثر".  ونوه "بحثنا مع السعودية عددا من الملفات المشتركة والملفات الإقليمية وبينها الشأن اليمني"، موضحا ان "ظروف الشعب اليمني ماساوية ومفاوضاتنا مع السعودية تركز على استتباب الامن في هذا البلد". 

كلمات مفاتيح:



//