احتجاجات ودعوات للعنف ضد السياسيين في أستراليا... والسبب؟

أفادت وسائل إعلام محلية أن عدة آلاف احتشدوا في مدينة ملبورن الأسترالية احتجاجاً على أوامر التطعيم الجديدة ضد فيروس كورونا وشبه البعض حكومة ولاية فيكتوريا بالنازيين ودعوا إلى العنف ضد السياسيين.
 
والتطعيم على مستوى أستراليا اختياري وقد تم تطعيم 83 في المئة ممن تبلغ أعمارهم 16 عاما فأكثر بشكل كامل ضد فيروس كورونا. لكن ولايات وأقاليم جعلت التطعيم إجباريا بالنسبة للعديد من المهن ومنعت غير المطعمين من أنشطة مثل تناول الطعام في الهواء الطلق والحفلات الموسيقية.
 
وقالت صحيفة "ذا إيدج" إن مظاهرة ملبورن ضد فرض التطعيم الذي دخل حيز التنفيذ اليوم السبت والذي يتطلب تلقيحا كاملا لعمال البناء في ولاية فيكتوريا كانت سلمية.
 
وأشارت الى أن بعض المتظاهرين دعوا إلى العنف ضد السياسيين لكنها لم تقدم تفاصيل

كلمات مفاتيح:



//